التوثيق

قرار رئاسي


وثيقة مكونة من صفحتين ، لكل صفحة رقمها التسلسلي ضمن محفوظات مؤسسة الذاكرة العراقية . تحمل الصفحة الأولى الرقم 001-1147448 أما رقم الصفحة الثانية فهو 001-1147447 . تنتمي هذه الوثيقة إلى المجموعة البيانية "نورث إراكي ديتيست " ذات الرقم 001 .
هذه الوثيقة الصادرة من مجلس قيادة الثورة بتاريخ 18/1/1991 تحت الرقم 20 ، موقعة من قبل شخص صدام حسين ومرقونة على نموذج كتاب مؤطر بالزخرفة لا يحمل سوى " البسملة " وعلامة السلام الجمهوري . ان هذه الوثيقة التي تتكون من ست فقرات مختلفة ،موجهة كما يبدو في سياق لغة المخاطبة فيها إلى المنظمات الحزبية لحزب البعث ، ذلك ان المضامين الواردة فيها تشير إلى تخويل تلك المنظمات في ملاحقة الهاربين وإعدامهم إذا ثبت واقع الهروب كما جاء في الوثيقة ، وإنما إستناداً تأييد رسمي من الوحدة العسكرية للهارب . وتشير الوثيقة أيضاً إلى تنفيذ حكم الإعدام بحق المسؤول الحزبي الذي علم بوجود شخص هارب ولم يتخذ الإجراءات اللازمة ضده ولم يخبر الجهات أو السلطات المختصة .
وفق معطيات هذا القرار الرئاسي تم إلغاء جميع القرارات الأخرى الرئاسية المتعلقة بالهاربين من الحرب ،ونذكر هنا تلك القرارات التي شرّعت فصل الهارب عن زوجته قسراً أو ترحيله إلى إيران وإعتباره مجرماً ومنحرفاً إجتماعياً وسياسياً وإقتصادياً وفق كتاب رسمي صادر من وزارة الداخلية بتاريخ 6/10/1987 .
وتنتمي الوثيقة بالتالي إلى مجموع تلك الوثائق التي صدرت بحق الهاربين من الحرب في الفترة الواقعة بين 1980 -1990 ، أي اثناء الحرب العراقية الإيرانية وحرب الخليج الثانية . ويلاحظ بأن الوثيقة الحالية صدرت بعد أيام من بدء الحرب الخليج الثانية بقيادة قوات التحالف الدولي ، والتي أدت إلى أخراج القوات العراقية من الكويت .
في شكلها الحالي والمضامين الواردة فيها ، تعبر هذه الوثيقة عن تطور خطير حدث في السياسة الإجرائية التي كان يمارسها حزب البعث في العراق وهو تخويل أية منظمة من منظماته الحزبية للقيام بعمليات القتل والإعدام دون العودة إلى المحاكم أو إجراء أية محاكمة ولو صورية ، وتمت شرعنة ذلك من خلال إلغاء أي بند دستوري يعارض ذلك . فالفقرة الخامسة من القرار تقول : ( لا يعمل باي نص يتعارض وأحكام هذا القرار ). ويمكننا ملاحظة معطيات هذا التشريع الإجرائي في سياق الفقرة الرابعة إذ تقول :( ينهي العمل بقراري مجلس قيادة الثورة ذوي رقمين 565 خمسمائة وخمسة وستين في 14/9/1989 الرابع عشر من أيلول الف وتسعمائة وتسعة وثمانين و 600 ستمائة في 28/0/1989 الثامن والعشرين من أيلول الف وتسعمائة وتسعة وثمانين ). تجدر الإشارة بأن القرارين المذكورين قد صدرا ضمن القرارات التي كانت تسمى بــ " عفو عام " في التواريخ المذكورة في سياق تعبئة ودعاية سياسيتين اراد من خلالهما النظام التخلص من آثار كارثية تركتها الحرب على المستويات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية .





 

 
   
 


الرئيسية | من نحن | مشاريع | أخبار | ارسل وثيقة | وصلات | تبرع | اتصل بنا | English | كوردي | ارسل الى صديق 

Copyrights © 2005 - 2007,  Iraq Memory Foundation. All rights reserved

Developed By Ali Zayni